المستقلة للانتخاب تلتقي رؤساء وممثلي غرف الصناعة

تاريخ النشر: 
23 ديسمبر 2019
 
أكد الدكتور خالد الكلالدة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب أن الأردن وبشهادات دولية أصبح محط أنظار الادارات الانتخابية في مختلف دول العالم، نظرا لما وصل اليه من تطور في ادارة الانتخابات، كما أنه أصبح مقرا دائما للادارات الانتخابية العربية، مشيرا أن الأردن يعتبر البلد الوحيد في المنطقة الذي يحصل على شهادة الاعتمادية الدولية في ادارة الانتخابات (الأيزو).
 
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته الهيئة اليوم مع رؤساء غرف الصناعة وممثلي القطاعات الصناعية ضمن سلسلة من اللقاءات التي تعقدها الهيئة مع شركاء العملية الانتخابية.
 
 كما بين الكلالدة أن الهيئة المستقلة للانتخاب ومنذ تأسيسها قد أجرت (12) عملية انتخابية موضحا أهم العوامل التي ساهمت في نجاح هذه الانتخابات رغم وجود بعض الصعوبات التي استطاعت الهيئة أن تتجاوزها.
 
وبخصوص موازنة الانتخابات فقد أوضح أن موازنة العملية الانتخابية كانت سابقا ترصد من موازنة الطوارئ بينما الانتخابات القادمة سوف يتم ادراجها في بند خاص ضمن قانون الموازنة العامة للدولة للعام القادم.
 
كما واستعرض الكلالدة خلال اللقاء أهم نشاطات وانجازات الهيئة خلال الفترة الماضية والتي ذكر منها تقييم المدربين،  وتدريب الموظفين والعاملين مع الهيئة، بهدف اكسابهم المهارات الفنية اللازمة، وعقد ورش تدريبية متخصصة لوفود  من لجنة الانتخابات المستقلة الأفغانية، ولقاءات توعوية مع الصحفيين والإعلاميين، ودورات متخصصة في القيادة للقطاعات الشبابية في الأحزاب السياسية.
 
ودار في نهاية اللقاء نقاش موسع أجاب فيه الكلالدة على اسئلة واستفسارات الحضور.
لا يوجد أصوات