الكلالدة: الاتصال الفعال يحول التحديات الى فرص

تاريخ النشر: 
30 يوليو 2018
أكد الدكتور خالد الكلالدة رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب على أهمية الاتصال والتواصل في القطاع العام  وقدرته على تحويل التحديات الى فرص، خصوصا في ظل توفر وسائل التواصل الاجتماعي والتطور التكنولوجي والثورة الرقمية التي يشهدها العالم .
 
وأضاف الكلالدة حتى يكون الاتصال فعال فلا بد من تحديد الاهداف بشكل واضح وأن تكون قابلة للقياس.
 
جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها أمام المشاركين في برنامج القيادات الحكومية الذي تنظمه وزارة تطوير القطاع العام بالتعاون مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية .
 
ويستهدف البرنامج  قيادات من موظفي القطاع العام، كما ويشتمل على (8) محاور هي: القيادة عالية الأداء، نظرية التغيير، تصميم الحلول(1)، تصميم الحلول (2)،الاتصال والتواصل، صنع السياسات، الاخلاق والنزاهة الحكومية، وعرض تقديمي للحلول.
 
ويشارك في برنامج القيادات الحكومية (50) مشاركا يمثلون (21) وزارة ودائرة ومؤسسة حكومية، تم اختيارهم وفق منهجية موضوعية ونزيهة وشفافة استندت إلى أفضل الممارسات العالمية من خلال إخضاع المشاركين لاختبارات الذكاء واختبارات الشخصية ومقابلات أجرتها لجنة محايدة من أصحاب الخبرة والاختصاص.
 
وجرى في نهاية المحاضرة حوار موسع أجاب فيه الكلالدة على اسئلة واستفسارات المشاركين.
لا يوجد أصوات